الحلقة السادسة من يوميات بني آدم – انا بتفلسف

الحلقة السادسة من يوميات بني آدم – انا بتفلسف

 

صورة من عمو Google

صورة من عمو Google

 

للمرة الخامسة بعتذر عن تأخري في كتابة يومياتي بس على رأي أحمد حلمي أول ما يصحى من النوم الصبح لما حكى: مشكلة كل يوم، مش عارف ايه ألبس.. بفتح خزانة الأواعي بتكون فاضية.

 

وانا خزانة التفكير عندي من كتر ما هيه مليانة، بطّلت اعرف اركّز، الله بعين.

 

أحد أصدقائي حكالي قبل فترة إنو تعرّف على شب وبنت في محترف الرمال، ابصر شو كانوا يحكوا المهم أو الخلاصة هيه إنو الشب حكى لصاحبي: “آه اسامة الرمح اللي بتفلسف؟”، صاحبي حكالوا: “ليه بتفسلف؟” الشب حكالوا: “ما بعرف.. بسمع الشباب هيك بحكوا”..
يعني الشب حَكَم علي اني بتفلسف لإنو بس سِمِع كم واحد بحكوا نفس الحكي.. طريقة تفكير راقية، واستنتاج مبني على دلائل ووقائع حقيقية، اسم الله عليه..

 

يا رب يكون بقرأني مشان أهديله تحياتي الحارة.

 

انا ما أعرت الموضوع اهتمام كبير، لحد ما كنت في أحد المقاهي اللي بروحوا عليها الطلاب يدرسوا، أو يعملوا حالهم بدرسوا، كنت قايم بدي أروّح، لقيت بوجهي شب “طنط جدا” معاه بنت، انا ما بعرفهم، بس أول ما البنت شافتني حكتلي بكل قرف: “ليكون انتا اسامة الرمح اللي بتفلسف كتير ؟”.. طبعا انا كنت عايف حالي وزهقان والدنيا برد ومو عارف كيف بدي أروّح ونعسان وميت جوع وبفكّر بمشاكل الشغل على مشاكل البيت وحامل كل هموم الدنيا فوق راسي، ورحت حكتلها: بتعرفي انو صاحبك أحلى منك ؟

 

احمرار على اصفرار على اخضرار على نجوم بتلمع على فحم أراجيل، كل هدول لقيتهم بوجهها، وسحبت حالي وضليت ماشي بطريقي، وصاحبها “الطنط” ما حكى ولا كلمة، وعِمِل حالو مو سامع، بلاش ياكل قتلة.

 

شكراً للبشعة إنها أعطتني موضوع ليوميات بني آدم، أمّا الطنط فبحكيله: “شد حالك شوي بلا هبل”.

 

كُتِبَت في Gloria Jeanz مع American Coffee الله يرحم سيدي، قولوا آمين.

 

أسامة الرمح
6th Of Nov, 2008