شارك: لو كُنتَ الملك.. ماذا ستكون قراراتك؟

في هذا الوقت العصيب الذي تمر فيه المنطقة العربية وخصوصاً المُحيطة بالأردن من جميع الإتجاهات، أستطيع أن أشعر بقلق الملك وخوفه على بلده.. تماماً كخوف ربِّ البيت على بيته المُحاصر بالحمم البركانية من جميع الإتجاهات، فهو لن يُفيده بُكاء عائلته ولا نواحهم ولا لطمهم إنما سيزيد كل هذا من قلقه وعدم قدرته على إيجاد حل للخروج من هذه الأزمة.

الملك عبد الله الثاني، ملك الأردن، أيضاً لن تفيده الإعتصامات ولا المظاهرات ولا الإنتقادات المستمرة في حل مشاكل الدولة، فهل من شكٍّ أنه يبحث فعلاً عن مخرج من أزمات الأردن وخصوصاً الإقتصادية وأنه يبذل قصارى جهده في ذلك؟

إنّ كل ما يحتاج إليه الملك الآن هو دعم الشعب له، ليس بـطريقة “تجديد الولاء” السخيفة على الصحف اليومية ولا بالخروج في مسيرات تأييد أقل ما توصف بأنها مثيرة للإشمئزاز.. إنما هو بحاجة لعقول تفكر وأفكار لا هدف لها إلا مصلحة “البلد” وبس.

لو استدعاك الملك عزيزي القارئ، وأخبرك بأنه سيسمح لك بإدارة هذه البلاد لمدة 24 ساعة فقط وأن لك صلاحية كاملة في كل شيء. ماذا ستفعل؟ وما ستكون أولى قراراتك؟

شارك معنا (التعليقات في الأسفل).. علّني أستطيع إيصال تعليقاتكم إلى مكتب جلالة الملك.

أسامة الرمح
16th of Jan, 2012

أكتب تعليقاً هنا

© 2012 مدونة أسامة الرمح | Osama Romoh. All rights reserved.
FreshLife WP Theme Proudly designed by Theme Junkie.
Premium WordPress Themes
freshlife WordPress Themes Theme Junkie