ريد بول لا يحتوي على كوكائين

ريد بول لا يحتوي على كوكائين

redbull-cola

كم هو مضحك كيف أن الأخبار تُقلَب على هوى القارئ ثم يقوم بإعادة نشرها وتوزيعها على أصدقائه وأقربائه وجيرانه وأمة لا إله إلا الله بشكل معكوس تماماً يُناقِض حقيقتها.

قبل أيام قرأنا خبراً على صفحات الجرائد يُفيد بأن الأردن قرر وقف استيراد مشروب “ريد بول كولا” بعد الاشتباه باحتوائه على مادة الكوكائين وأن هذه الكميات من المشروب قد تم إدخالها إلى الأردن عن طريق التهريب.

بعض الناس لا ينتظر لحظة بعد أن يقرأ عنوان الخبر فقط حتى يقوم بنشر إشاعة كبيرة و “دَسِمة” ألا وهي أن مشروب الطاقة “ريد بول” يحتوي على كوكايين وأنه حرام وأن أعداء الله يريدون أن يقضوا على عقول شبابنا وهيا إلى الجهاد ولعنة الله على أمريكا مع العلم بأن المشروب ليس أمريكي الصنع… و “السولافة” تطول.

حدث قبل أيام أن انتشر خبرٌ بين “كل الناس” مفاده أن شخصاً اتصل بالوكيل مٌدّعياً أنه “حرامي” وأنه كان يُراقب منزلاً ليسرقه وقد لاحظ “الحرامي” شيئاً مُريباً في هذا المنزل وهو أنا فتيات وشُبّان يدخلونه، وبعد فترة تخرج الفتيات ولا يخرج الشبّان، وقد اعتاد الحرامي على رؤية نفس السيناريو كل يوم، وبحسب “كلام الناس” فقد قال “الحرامي” للوكيل بأنّه شَعَرَ أن واجبه الوطني يُملي عليه ألاّ يسكت وأن يُبلّغ عبر برنامج الوكيل عن هذا الشيء المُريب وأنه يشُكُّ أن فتيات يَقمنَ باستدراج الشباب إلى ذلك المنزل ومن ثم قتلهم وبيع أعضائهم، “هذا ما تناقله الناس أيضاً”.

بعد أيام، استقبل الوكيل اتصالات يتساءل فيها الناس عن مصير الفتيات اللواتي يقتلهن الشباب، طبعاً “انفَصَمَ” الوكيل وتعجَّبَ من هذا الأمر وقال إنه لم يستقبل اتصالاً من “حرامي” أبداً وأن شيئاً من هذا لم يحدث.

أستطيع تفهُّمَ الفراغ الكبير الذي يعيشه البعض وأستطيع استيعابَ مدى حاجتهم لإثارة قضية أو “بلبلة” كي يجدوا شيئاً يتحدثون عنه في المقاهي وعلى طاولات “الطرنيب” و “التريكس”، ولا أنكر أبداً أن الإشاعة جزء من الخبر ولكن ما حدث في الحالتين السابقين ليس بإشاعة إنما هو “حكي فاضي” يَضُّرُّ الناس بشدّة.

وأخيراً، أنوّه إلى أنّ المشروب الذي “يُشتبه” في احتوائه على نسب من الكوكائين هو “ريد بول كولا” وليس مشروب الطاقة “ريد بول”، وبحسب شركة “ريد بول” فإن “ريد بول كولا” لم يتم توزيعه في الأردن ولا حتى في الشرق الأوسط كله.

مين بضحك على مين؟

أسامة الرمح
31st of May, 2009