سمير الرفاعي.. أنت على فيس بوك فهل لديك حبوب مهدئة؟

سمير الرفاعي على فيس بوكبعد أشهر من دخول رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي عالم “تويتر” للتواصل مع “الشعب” قامت رئاسة الوزراء الأردنية أخيراً بإنشاء صفحة على “فيس بوك” للتواصل مع “الفئة الأخرى” من الناس، وبهذا فقد أصبح من السهل جداً أن يتواصل المواطنون مع الرفاعي “جونيور” لكن ازدياد عدد مستخدمي “فيس بوك” المشتركين في هذه الصفحة قد يضطر برئاسة الوزراء أن تعيّن فريقاً مُتكاملاً لإدارة الصفحة بشكل جديٍّ وفعّال كي يصل صوت المواطن لرئيس الوزراء وأن لا تكون هذه الصفحة مجرد “صفحة إعجاب” أو “Fan Page”.

سمير الرفاعي، لأنّك جديد في العالم الإفتراضي “لعامّة الشعب”، إليك بعض النصائح قبل أن تجلس لمراقبة صفحتك:

1- ستقرأ آلاف التعليقات التي لن تعجبك أبداً وستثير غضبك، فلتكن روحك رياضة “جداً” فأنت أمام الـ “مليون أردني” الذين “لم” تكن أمامهم من قبل.

2- قد يغضب المرء من شيء قرأه وقد يكتب رداً انفعالياً قد يكون غبياً، فاحذر أن يمتلكك الغضب وتقع في الخطأ.

3- عند جلوسك أمام الـ “لاب توب” تأكّد من أنّ “لتر البيبسي” بجانبك لأنك ستقضي وقتاً طويلاً في قراءة “عزيزي مثلاً”.. أمّا إذا كنت لا تشرب البيبسي، فأي “لتر” آخر ممكن ينفع.

4- أخيراً وليس آخراً، تأكّد من حصولك على وصفات طبية لبعض المهدئات والحبوب التي تساعد على النوم، فما ستقرأه قد يقضّ مضجعك.

لقد قمت بنشر صفحة رئاسة الوزراء في صفحتي الشخصية على “فيس بوك” ويبدو من التعليقات أنّ أصدقائي هناك ليسوا مُغرَمين كثيراً بسمير الرفاعي.

عزيزي القارئ، ها هو رئيس الوزراء سمير الرفاعي أمامك، فماذا ستقول له؟

أسامة الرمح

11th of Sept, 2010