مبنى النواب يتحول إلى مول ضخم

مبنى النواب يتحول إلى مول ضخم

مجلس النواب

قد تكون إشاعة أو خبراً قيد الإنشاء وقد يكون الإثنين معاً، فقد اعتدنا على مرحلة نموّ الخبر إذ يبدأ بتسريب من خادِمِ مسؤول ويدخل طَورَ النشر على أنه خبر غير مؤكد بالرغم من أن مصادره “مطّلعة” بحسب الخبر ومن ثم تعلو أصوات المسؤولين بعدم تأكيد الخبر ورفضه بشدّة، وما هي إلا أيام قليلة ونقرأ في الصحف الرسمية خبراً مؤكداً بحسب المسؤولين أعينهم بأنه تمّ إقرار الخبر وبدء العمل فيه، أي أنّهم يكذبون بنفيِه في البداية ولا يخجلون من أنفسهم حين يُقرّوه بعد فترة، وكأن القارئ موظف لديهم يتلقى الأوامر.

قرأت قبل قليل خبراً “غير مؤكد” في أحد المواقع الأخبارية أن مستثمراً عربياً ينوي شراء أرض مجلس النواب لإنشاء مول تجاري ضخم بدلاً من مبنى المجلس، وبحسب الخبر فإن المفاوضات جارية في هذا الشان.

لن يُفاجئنا نائب إن خرج للعلن وأنكَرَ صحّة الخبر، وإن أنكره فلن يُصدّقه أحد، وفي الوقت ذاته لن نجزم بأن الخبر صحيح، وما نحن إلا نترّقب.

لا يجول في خاطري أن أتكلّم كثيراً عن ذاك المسؤول يُنكِر صحة خبر أو هذا النائب يؤكد ما تم نشره إنما أتساءل: إذا تمت البيعة على بركة الله بنجاح، أين سيجلس النواب إن لم يجدوا مكاناً آخر؟

رغم أنهم سيأمروا ببناء أفخم مبنى لهم في أرقى الأماكن إلا أنني أستطيع تقديم اقتراحات إذا تأخر مشروع البناء الجديد.

من الطبيعي جداً أن يحتاج المول الجديد إلى عمالة كبيرة وموظفين بمختلف المجالات، وإذ أنّ النوّاب سيكونون عاطِلين عن العمل، فلا ضَرَرَ في أن يُقدّموا سيرهم الذاتية لرجل الأعمال صاحب المول الجديد أو تشغيل الواسطة ليقوم بتوظيفهم كما يفعلون لأقربائهم.

مطلوب عدد (9) نوّاب عمّال نظافة للعمل بدوام مسائي براتب 150 دينار – السكن والمواصلات مؤمنة.
مطلوب نائبة حسنة المظهر للعمل في كاندي بوكس – يُشترط الخبرة.
مطلوب نائب شاب قوي البُنية للعمل كابتن صالة في أحد المقاهي الراقية في المول – الدوام من 9 صباحاً إلى 9 مساءً.
مطلوب فتاة نائبة للعمل كاشيره في مركز البلياردو والسنوكر الخاص بالمول، لائقة المظهر ولا يهم الجنسية.
مطلوب نائب معلم معجّنات وفرن للعمل في مخبز المول.

نائب يمتلك سكوتر يبحث عن عمل بدوام جزئي لتوصيل الطلبات في أيٍّ من مطاعم المول.
نائب يعزف على الأورغ ويُغنّي (يعني مُطرب) يبحث عن عمل في نفس المجال.
نائب أمّي لا يعرف القراءة ولا الكتابة ولا يُجيد التحدّث بطلاقة وليس لديه مؤهلات للعمل في أي مجال إطلاقاً يبحث عن وظيفة إدارية محترمة لتأمين حياة كريمة لأسرته. (الواسطة موجودة عند الطلب).
نائب فريد من نوعه يُجيد استعمال المسنجر و “الياهو” يطلب عملاً في مقهى انترنت المول.

علّهم يفعلون شيئاً مُفيداً في حياتهم.

أسامة الرمح
15th of May, 2009