هنا تضحك تضحك ثم تبكي.. وعامٌ على التدوين

هنا تضحك تضحك ثم تبكي.. وعامٌ على التدوين

 

logo

 

كِدتُ أنسى أنَّ اليوم 10-1-2009 تُكمِلُ مدونتي هذه عامها الأول لولا أن ذكّرَتني ريما بذلك.. شكراً ريما.

 

قمت بافتتاح مدونتي بتاريخ 10-1-2008 تحت شعار: “هنا تضحك تضحك ثم تبكي” وقد أحبَّه الكثيرون كما أحببته أنا، فقد عَبَّرَ هذا الشعار عن كثير من مقالاتي إلا أنَّه خالَفَ في الآونة الأخيرة الكِتابات المتعلّقة بأحداث غزة فأصبحنا “نبكي نبكي ثم نضحك”..

 

لا أخفيكم سِراً لم أتوقع لمدونتي النجاح أبداً، حتى أن هَدَفي من هذه المدونة كان أن أكتبَ ما يجولُ في خاطري، ولكنَّ الأمرَ انقلب فأصبحت دون قصدٍ أكتب ما يجول في عقول الناس.. ربما لأنّ خواطرنا يجول فيها شيء مُشتَرك.

 

مع عدد زيارات فاق المليون ونصف المليون خلال عام 2008 أستطيع أن أجزم بأن كل واحد فينا يستطيع إيصال صوته عبر مدونته، فاسعوا إليها.

 

شكراً لكل الأصدقاء الذين دعموني بالكلمة والفعل، وشكراً لكل من أرسل لي نصيحة وحتى انتقاد، وأعتذر عن الرد على جميع الرسائل التي تصلني، فأنا لم أستطع التوفيق بين الردّ على الرسائل وانشغالي في عملي، شكراً أيضاً لكل من دَعَمني بالتصويت، شكراً عمّان نت الموقع الإخباري الوحيد الذي يدعم المدونين، شكراً الجزيرة توك على مساعدتكم لي في التصويت.

 

ولي بهذه المناسبة بعض الأسئلة لمن يجد وقتاً للإجابة:

 

1- كيف عرفت عن مدونتي؟

 

2- هل سنحت لك الفرصة لقراءة جميع المقالات؟

 

3- ما هي أكثر مقالة أثارت إعجابك؟ ولماذا؟

 

4- ما هي أكثر مقالة أثارت غضبك أو اشمئزازك؟ ولماذا؟

 

5- هل تمتلك مدونة؟ ضع رابطها هنا إن أردت.

 

6- ما رأيك بتصميم المدونة؟

 

7- هل لديك ملاحظات أخرى؟

 

أشكرُ لكم وجودكم هنا وأتمنى لكم جميعاً التوفيق.

 

أسامة الرمح
10th Of Jan 2009