يوميات بني آدم 12 – رحلة إلى واحة الأزرق

يوميات بني آدم 12 – رحلة إلى واحة الأزرق

أحيانا بخطر ع بالي أغير جو وأطلع برّا عمان، وكل لما أطلع برا عمان مع أصحابي لازم تصير نهفة.. يا مقلب يا طوشة يا مصيبة.. المهم لازم يصير شي مشان ما ننسى هاي الرحلة.

حكت معي صديقة إلي وحكتلي إنها بدها تستأجر سيارة وتطلع مع صاحباتها على البحر الميت وأروح معهم.. يا بنتي بطلعش مع 4 بنات لحالي، ﻷ أسامة خليك كول، يا بنتي ما بحب، طب أسامة شو فيها؟.. المهم وافقت إني أروح معهم وبما إنو ما زبطت شغلة إنو نستأجر سيارة أخدت سيارة “أبوي” وخليت البنت تسوقها لإني ما معي رخصة.

قبل ما نتحرك من عمّان، فتحت عالنت أشوف شو في أماكن في الأردن غير البحر الميت ممكن الواحد يروح عليه، فتحت على موقع تابع لوزارة السياحة “الله يخليلنا إياها ولا يحرمنا منها” ولقيتهم حاطين معلومات وصور عن “واحة الأزرق”.. اللي بشوف الصور بحس حالو رايح على ميامي، انا قلت يسعد الله والله عمري ما رحت على واحة الأزرق، نفسي أزور واحة وأشوف لون المي فيها والشجر حواليها.

مسكت الموبايل وترن على البنت وحكتلها عن واحة الأزرق وعن الصور اللي شفتها وإنو هناك في خدمات سياحية وأشياء حلوة.. وافقت وغيرنا رحلتنا من البحر الميت لواحة الأزرق.

أخدنا طريق الزرقا، ووين في يافطة مكتوب عليها كلمة الأزرق نمشي وراها.. وصلنا الزرقا، لقينا معالمها تغيرت كليا مع الحفريات والتحويلات اللي بتصير هناك.. صفّينا مقابل المجمع القديم، ونزلت أشتري شريط كاسيت من المجمّع.. معلش السيارة ما بتشغل CD .. رجعت لقيت الشرطي بحرّر مخالفة اصطفاف مزدوج.. وأكلناها 15 ليرة.. بداية مُفرِحة لرحلة طويلة.

كملنا طريقنا باتجاه الأزرق.. هﻷ كان مكتوب في الموقع إنو الأزرق تبعد عن عمّان 65 كيلو.. بس إحنا ضلينا سايقين بالسيارة 200 كيلو لحد ما شفنا يافطة مكتوب عليها “الحدود السعودية 15 كيلو”.. يعني بالعربي كان باقي 7 دقايق ونص مشان نوصل عالسعودية.

طول الطريق واحنا ندوّر على أي يافطة مكتوب عليها واحة الأزرق مافي.. طب الأزرق من غير واحة مافي.. طب أي شي يدل إنو إحنا لسه في الأردن مافي.. كله مكتوب عليه الحدود السعودية.. الحدود العراقية.. لفينا ورجعنا وعلى طول لقينا يافطة مكتوب عليها الأزرق 25 كيلو.. مشينا في الطريق ووصلنا منطقة الأزرق.

دخلنا على المدينة عند المحلات والمطاعم، وتأكدنا إنو إحنا لسه في الأردن.. رحنا وقفنا عند مطعم سياحي فاخر نسأله عن طريق واحة الأزرق اللي فيه ميّه وشجر وأشياء حلوة.. دخل محسوبكم عالمطعم، ولقيت الجرسون وسألته: بالله لو سمحت أنا جاي من عمّان وبدي أروح على واحة الأزرق، كيف أوصله؟

الزلمة رَمَقني بنظرة غريبة وصَفَن فيي وضل ساكت شوي.. بعدين صار يضحك وحكالي: واحة الأزرق تبخّرَت من 11 سنة يا زلمة.

أنا خف عقلي وصار شكلي زي ماروكو، رجعت وحكيت للشلة اللي معي إنو الواحة تبخرت من 11 سنة وأنا في قمة الإحراج.. رجعنا لعمّان وطول الطريق يضحكوا علي.

أسامة الرمح

21st Of March 2010