توقعات عام 2013

للعام الثاني على التوالي، وبعد الفشل الذريع الذي تكلّلته توقعاتي لعام 2012 حيث أنه لم يتحقق أيٌّ منها، والذي إن دلَّ على شيء إنما يدلُّ على أنه “كذب المنجّمون ولو صدقوا” بحسب التعليقات الرائعة التي كتبها بعض القرّاء الذين تصلهم الرسالة الساخرة للموضوع، أنشر لكم أعزائي القراء توقعاتي لعام 2013 وأنا كُلّي أمل بأن يتّسع صدركم لسخريتي وألا يتهمني أحد بالعمالة والتنجيم والسحر والتسحيج.

بداية دعوني أستعرض لكم مهاراتي وخبرتي الكبيرة في عالم التوقعات والتنجيم، فأنا عميق جداً جداً وأفكاري أصعب من أن تُفهم “عالطاير”، وقراءتي أكثر تعقيداً من كل لغات العالم مجتمعة. بُرجي المُفضّل هو “بُرج العرب”، وكوكبي المفضّل “زمرّدة” ولي الكثير من المؤلفات في السوق مثل كتاب “علم الأسحار، وماء البحار وإركب القطار” وعندي أيضاً كتاب “الخارق في التنجيم” و “المش معقول في أكل المفتول” و “المُتوّقّع الواقع”.

كنت مع رفاق دربي العرّافة مليكة، وماغي فرح والمتنبئ الشهير ميشال حايك ومايك فغالي جالسين بالقرب من قبر الأب الروحي نوستراداموس قبل أيام نتشاور بشأن توقعات عام 2013 وإليكم ما توصّلنا إليه:

1. تنخفض أسعار المحروقات إلى أدنى المستويات، وتصبح خزينة الدولة مُتحفاً للسيّاح، والأردنيون لا يزالوا يتظاهرون مُطالبين بتخفيض الأسعار أكثر.

2. تقوم الحكومة بتخفيض أسعار المحروقات بشكل أكبر حتى يصبح سعر جرّة الغاز بسعر كيلو الخبز، والأردنيون “لسّه” يتظاهرون.

3. الملك يعلن أنّ جميع أنواع المحروقات أصبحت مجانية للجميع، والأردنيون “كمان” يتظاهرون.

4. الحكومة تعطي مبلغ “5 دنانير” مقابل كل جرّة غاز مجانية يحصل عليها كل مواطن، والأردنيون “فوق كل هاد” يتظاهرون.

5. الحكم بالإعدام على جميع الزوراء الحاليين والسابقين والنواب السابقين والأعيان، والأردنيون “برضو” يتظاهرون.

6. إعدام أقارب الوزراء والنوّاب والأعيان والشرطة والجيش والمخابرات وأهاليهم وأصدقائهم ولا يبقى في الأردن إلّا شخص واحد فقط ليس في هذه الفئة.. وما زال يتظاهر.

أسامة الرمح

30-12-2012