وزيرة الثقافة ترد على مقالة أسامة الرمح

وزيرة الثقافة ترد على مقالة أسامة الرمح

 

 

في رسالة الكترونية وصلتني على بريدي الخاص قامت وزيرة الثقافة الأردنية نانسي باكير بالرد على مقالة “مسلسل الوزيرة ومهند” التي انتقدتُ فيها طريقة رد الوزيرة على الهجوم العنيف الذي تلقته بسبب التقاطها صورة تذكارية مع مهند بطل مسلسل نور التركي.

 

إليكم نص الرسالة
——————————————————————————–
السيد اسامة
اهنئك على هذا الموقع المتقدم ضمن المدونين الشباب الاردنين. وحتى تحتفظ بمصداقية عالية، خاصة وان للمدونيين تأثير كبير على الشباب كما قلت في تعليقك لا بد من ان تسعى لمعرفة الحقائق والمعلومات ومن ثم تعلق عليها. لانك ان كتبت استنادا الى معلومات ناقصة فسيصبح حكمك “لا تقربوا الصلاة”. اريد ان ارد عليك واحدة بواحدة.
ان عمل وزارة الثقافة هي الالتقاء بالادباء والمثقفين والمفكرين والفنانيين المحليين والاجانب لانه تربطنا بالدول الخارجية اتفاقيات تبادل ثقافي. اي ان هذه من مهام وزارة الثقافة وانا وزيرة ثقافة ولست وزيرة اوقاف التي تعنى بالقضايا الاسلامية وشؤون المقدسات والحج والعمرة. ارجو ان تكون هذه النقطة قد توضحت. ثانيا: عندما اقول ان عملي على حساب وقتي الشخصي واسرتي . اليك الامر اعمل صباحا كاي وزير وفي الليل اي في كل مساء لدي افتتاحات اما مسرحية او حفل او نشاط او فعالية ومعظمها في المحافظات لك ان تتخيل هذا النوع من العمل. ما رأيك لو ان والدتك تخرج كل يوم من الساعة الثامنة صباحا وتعود في الحادية عشرة او الثانية عشرة ليلا. ثم هنالك يوم واحد في الاسبوع ارغب بأن التقي به مع عائلتي ولكن في احيان كثيرة عندما اعتذر اشعر بأن من يرغبون بأن اشاركهم نشاطهم يوم الجمعة يعتبون اذا اعتذرت. كل ذلك لا يعني لي تعب او مشقة الا عندما اتلقى هجوما ظالما.
على كل ان اعي تماما ومنذ ان التحقت بالعمل وزيرة تلبية لنداء الواجب والوطن بانني ساواجه مثل هذه المواقف، لذا انا اعذر واسامح كل من كتب حول هذه القضية. فقط وددت الرد على مدونتك لاني توسمت بك خيرا، واشعر بان لك دور في النقد البناء المفيد لابنائنا ولبلدنا كما قلت تماما تمشيا مع رأي القائد. وتأكد تماما بان سقف الحرية في بلدنا الغالي من العلو والارتفاح ما يسمح لك دائما ابداء رأيك وبصراحة وحرية ولكن لا بد من التأكد من معلوماتك.
اشكرك على رسائلك المفيدة وارجو ان تقبل رسائلي

 

نانسي باكير
وزيرة الثقافة
مع تمنياتي لك بالتوفيق

——————————————————————————–

 

هذا وقد تم التأكد من أن هذه الرسالة قد كُتبت بيد الوزيرة شخصيا بعد أن تلقيت اتصالاً هاتفيا منها صباح اليوم حيث تبادلنا أطراف الحديث حول موضوع “الوزيرة ومهند” بعد أن اتهمتني الوزيرة بالكسل لأنني كنت نائماً حين اتصلت بي.

 

أشكر معالي وزيرة الثقافة السيدة نانسي باكير على اهتمامها بما يُكتَب في المدونات وتقبلها نقدي لها بصدر رحب جدا.

 

بي اس: أول مرة أعرف انو الوزراء دمهم خفيف. 😛

 

أسامة الرمح
12th Of August, 2008