تنويه: مقالات “بالعامية” للفكاهة فقط

تنويه: مقالات “بالعامية” للفكاهة فقط

صباح الخير جميعاً

وردني مؤخراً عدد كبير جدا من الرسائل الخاصة والتعليقات بخصوص مقالات “بالعامية” ينتقدون فيها سخريتي التي تعدّت حدودها “على حد تعبيرهم”، أذكر أنني تلقَّيتُ 39 تعليق على مختلف مقالات “بالعامية” منها واحدة فقط تصلح للنشر، أما باقي التعليقات فهي تحتوي على كلمات منافية للأدب وهي بذلك لا تصلح للنشر، أما الطريف في الموضوع أن صاحب أو “صاحبة” هذه التعليقات يشكون عدم نشر تعليقاتهم.

المهم في الأمر، لقد كتبت مقالات “بالعامية” منذ زمن وهي ليست مقالات جديدة، وأحب أن أنوِّهَ إلى أن هذه المقالات هي للفكاهة فقط، ولا تعبِّرُ حرفيا عن الواقع إنما هو تشبيه يدور حول دائرةٍ من الخيال لأحداث من حياتنا اليومية.

قررت منذ فترة التوقف عن كتابة مقالات “بالعامية” ولم أعلن ذلك فلم أرَ ضرورة للإعلان، ولكني أراها الآن، فنظراً لسوء الفهم العنيف، والتعليقات “العنصرية” البحتة التي ينبع بعضها من “غباء” واضح وآسف على هذه الكلمة، فقد تم إيقاف جميع التعليقات على مقالات بالعامية، وستبقى منشورة للقراءة فقط وإليكم قائمة بها وهي خمس مقالات فقط :

سواقين التكاسي في الأردن

تجربتي السودة مع مدرسة حكومية

نصائح عند ركوب باص مواصلات في الأردن

نصائح قبل زيارة الأردن

اوعى تمرض

ملاحظة: لقد نُقِلَت هذه المقالات إلى مئات المنتديات على أنها مواضيع فكاهية.. يعني كبروا عقولكم شوي.

أسامة الرمح
20th Of August, 2008